عادل فردوسی‌پور - پیگیر اخبار نباشید
Loading

چند لحظه ...
کتاب النحو الوظیفی (۱ )

کتاب النحو الوظیفی (۱ )

نسخه الکترونیک کتاب النحو الوظیفی (۱ ) به همراه هزاران کتاب دیگر از طریق اپلیکیشن رایگان فیدیبو در دسترس است. همین حالا دانلود کنید

با کد تخفیف hifidibo این کتاب را در اولین خریدتان با ۵۰٪ تخفیف یعنی ۲,۷۰۰ تومان ارزان‌تر بخرید!

درباره کتاب النحو الوظیفی (۱ )

الأهمیة المحوریة لتعلیم لغة القرآن تتمثل فی دوره الأساس فی توجیه البشر توجیها سامیا، وفی الاطلاع علی واقعیات القضایا الإسلامیة، إلی جانب ما تحققه الثورة العلمیة والمعرفیة وتطبیقاتها المذهلة فی جمیع تفاصیل الحیاة الإنسانیة، وما أحدثته هذه الثورة من التغییرات المطلوبة وتطبیقات العلوم البحة، خاصة ما نراه الیوم من تقدّم مطّرد وإنجازات علی مستوی المعلومات والثورة الاتصالیة والمعلوماتیة. وهذا الانفجار العلمی إن لم تواکبه ثورة وتجدید فی میادین العلوم الأخلاقیة والإنسانیة وحقولها، سیصبح مصدراً لِشقاء الإنسانیة وتعاستها، لأنّ ازدیاد الاختراعات والاکتشافات العلمیة بمعزل عن المقارنات الأخلاقیة والإنسانیة لا یفضِی إلاّ إلی نتائج کارثیة. والَّذی یحقق معادلة التوازن المطلوبة فی علاقة الإنسان بذاته وبالآخرین وبالطبیعة وبالاختراعات والاکتشافات الحدیثة، هو العلوم الأخلاقیة والدینیة والإسلامیة والقرآنیة الَّتی تضفی علی هذه العلاقات حکمة ومعنیً عمیقا. لذلک، فإنّ الإبداع والتجدید فی میادین المعارف الإسلامیة والقرآنیّة والأخلاقیات والفلسفة والأدب والفن ضروری بدون أی شک، والقیام بالدراسات والبحوث الإسلامیة والقرآنیة یستدعی عنایة جدّیة من الباحثین بإعداد المناهج التعلیمیة المتقنة لِتعلّم اللغة العربیة، تلک الَّتی قد أَصبَحَت موضع اهتمام الجامعات الإیرانیة والمراکز العلمیة الأخری، خاصة فی العقود الأخیرة من تاریخنا المعاصر، والحق هو أنّ المصادر القرآنیة والإسلامیة هی معارف عالمیة حیة تستحق العنایة بإعداد المناهج التعلیمیة المتطورة لتعلیم لغتها، والتعهد بدراستها والتعرّف علی ما یکتنفها من الصعاب، والسعی لتذییلها، ووضع الأسالیب الحدیثة المنطبقة علی المواصفات العالمیة المتطورة، لتعلیمها وللبحث والتحقیق فیها. فهذه المعارف تتسم بالطاقة والقدرات لمواکبة التقدّمات والتطوّرات الحدیثة، واستیعاب کل معارف البشر الحدیثة، وتلبیة الحاجات العصریة والثقافیة والأخلاقیة والدینیة للعالم المعاصر. والطلاب بوجه عام یمیلون إلی تلک الدراسات والنقاشات والمواد الَّتی تتّفق مع نزعاتهم الفطریة، وتناسب الناحیة الوجدانیة فیهم، وترتبط بحیاتهم المعاصرة، وتتیح لهم الفرصة للتأمل والتفکیر لحلّ المشاکل العصریة، وتثیر تفاعلاً إیجابیاً فیهم. إلاّ أنَّ عملیة تعلیم هذه اللغة والمواد المندرجة فی البرامج الدراسیة للطلاب الجامعیین، خاصة الصرف والنحومنها، فی الفروع الإسلامیة والقرآنیة فی أغلب جامعاتنا، لا تسیر وفق المناهج التعلیمیة الوظیفیة المتطورة والمنطبقة علی المعاییر التعلیمیة الحدیثة، ولا علی الأهداف التعلیمیة الدقیقة المحددة لها، لذلک نلاحظ کثیراً من الطلاب یواجهون صعوبات ومشاکل فی تعلّم الصرف والنحو، والنتیجة الَّتی تترتّب علی هذا الأسلوب من التعلیم، لیست إلاّ تدنّی المستوی العلمی واللغوی للطلاب، ونفورهم من المادّة الصرفیّة والنحویّة، مما یُؤدّی إلی الضعف فی دراساتهم ومستجداتهم العلمیة ونقاشاتهم الإسلامیة والقرآنیّة، وهذا یفضی بدوره إلی نفور الطلاب من هذه اللغة، والنفور یؤدی بدوره إلی الضعف. بمعنی أنَّ السبب یصبح نتیجة، والنتیجة سببا، وتکتمل بذلک هذه الدائرة المغلقة، فالضعف لا یلد إلاّ الضعف. لذلک من الطبیعی أن تؤدی هذه العملیة إلی مستوی متدنٍّ للمتعلمین. أمّا العوامل الَّتی تُسَبّب هذه المشاکل والضعف فی هذا المجال تتمثل فیما یلی غالبا: ۱. عدم الاهتمام بتحدید الهدف التعلیمی: إنّ عملیة تعلیم مادة النحو فی هذه الفروع تسیرغالبا وفق المنهج المتّبع فی المواد الدراسیة النحویة المقدّمة إلی طالب فرع اللغة العربیة وآدابها، وهذا الأمر یُؤّدی إلی ظهور مشاکل فی تعلیم هذه المادة فی الفروع المذکورة، لأنّ الهدف من تعلیم هذه المادة فی فروع کالشریعة والفلسفة والعلوم القرآنیة وغیرها، یختلف تماماً عن الهدف لتعلیم هذه الوحدات فی فرع اللغة العربیة وآدابها، والفرق جوهری فی هذا المجال، فالطالب فی هذه الفروع یجب أن یدرس النحو التعلیمی، والمعوّل فیه یکون اکتساب مهارة تمکن الطالب من فهم النصوص الخاصة بفرعه الدراسی فهما دقیقا، أو کتابتها والتعبیر عنها، بینما الثانی یجب أن یدرس النحو العلمی، وذلک وصف ونشاط علمی أدبی، والمعوّل فیه النفع الأدبی. وإذا لم یکن هناک هدف دقیق خاصّ بکل فرع لتطبیق عملیة تعلیم هذه المادة، أو لم یتم الاعتماد علی منهج تعلیمی منطبق علی المعاییر التعلیمیة المعاصرة الحدیثة المتطورة، فکیف یمکن أن تفضی هذه العملیة إلی النجاح وإلی إقبال المتعلمین؟

ادامه...

مشخصات کتاب النحو الوظیفی (۱ )

بخشی از کتاب النحو الوظیفی (۱ )

شما به آخر نمونه کتاب رسیده‌اید، برای خواندن نسخه کامل، کتاب الکترونیک را خریداری نمایید و سپس با نصب اپلیکیشن فیدیبو آن را مطالعه کنید:

در حال بارگذاری...

نظرات کاربران درباره کتاب النحو الوظیفی (۱ )